الأحد، 13 نوفمبر، 2011

الشاعر إسماعيل حسن يرد على الشاعرة أم نعيم

في درب البنات يايمة مااتبشتنت .. ما اتبهدلت ما اتغربت دابي
أنا اتوكرت في بلداً بناتا بلا الخيول الجامحة فوق الريح تشابي
وجوهن يمة كان شفتي القمر.. لجلج يضاحك في الروابـــــي
عيونن يمة زي بحر المحيط الموج يولول .. والعرق لافحني فايت واخرابي
سنيناتن بلا شخب الحليب الصافي يرهج في الكبابـــــــــي
ريقن يمة زي خمر التمورالمن زمان طامرنو في جوف الخوابي
رقيباتن رقاب الريل .. على الحدب البعيد شرفن على هوهيو كلابي
العرجون يصارع في السبيط .. مندلي في قلب الجريد هتان
ينقط في العسل ياريت شرابي
ولونن يمة زي لون القمح ضروهو شوف ضراني كيف
الله يضاريك ياالضرضر صوابي
دريباتن عقاب التيه.. ما في خبير يشق التيه على بلد الدوابي
مهورن غااالي مابقدر عليهن.. وحاتك إنت ما بقدر عليهن
كمان شوفي المصيبة نفيستي فيهن
منو البقدر يمد إيديهو لي كيس المرابـــــــــــــــي؟
دحين يايمة راجع لي دريبك أنا الغرقان وفي الموجات أشابي
أصارع في الهلاك يايمة قاسي
بعد قربت لي قيف الشرق تلفحني شيمة كاسحة مغربابــــــي
مشاكل الدنيا مما فت منك..
إلى هادا الوكت، وأيضاً كذلك إلى ما بعدو مبشتنابـــــــــــي
قعت الليلة زي فاقداً مزوزو أجرجر في التراب .. ودر حجابي
وإن كان للقروش إن شا الله طايري..
معلم الله لي حولين اسم فرطاقة ما دخلت جرابي
أنا لا مالاً لقيتو عشان أشوفك ..
أجيكي أقدل مع الجنيات تجيكي العافية بس فضل شبابي
والخبر المهم ما قلتو ليك يايمة قبال أنسى في آخر جوابي
دا شيتن أصلو ما فكرت فيهو.. وحاتك ضمة ما كان في حسابي
إرادة المولى مو خافي عليكن .. وكان دسيتا لا بد تجيكن
خبيري مع البنات والليل يهوّد .. أهز ضرعاتي وارفع في حجابي
أنا بقيت غناي ألعلع في البنادر.. متل ناس ود صليليح .. طنبرابي

رسالة أم شايقية شاعرة إلي ولدها

ذهب الولد إلى مصر في قديم الزمن حيث كان أهل الشمالية ييممون شطر مصر طلباً للعمل ،والظاهـر أن مصر أعجبته وألهته عن تذكر والدته فأرسلت إليه هذه القصيدة في جواب تبثه حنانها ولهفها عليه وتشكو له في ذات الوقت من ضيق الحال وصعوبة الحياة وكثرة المجاملات التي تكلفها كثيراً فاقرأ وتمتع :


رسـلت السلام يقريكا يالـــــزين
السلام يغشى الطرابيش والقلاشـــــــين

السلام من عين شمش لا حد فلسطين
أنا ما بوصفك ياصباحي بخاف لك العين
وإنت من عين الخلوق يرعاك جبرين (جبريل)
إنت بالعافية التختك في المصاريــــن
تبقالك هدم ياسيدي سروال ونعلين
إنت ياسيد الشدر ،وصمد النمرتين
وإنت يا سيد الجزيرة التكاكي وزين
وإنت يا سيد البسوق أرقوق موازين
إنت ماك عارف قليباً لي مجينين
ما بترسل لي جواباً فيهو سطرين
ما بتقولي نعيم صباح امو اشتغل وين
إنت ماك عارف جواب السلام يجيني
أطول لي شبرين
وانبسط انبساطة زايدة عن القوانين
الله من خلقني طيرة واحصلوالحين
ألقى في القهوة قبل الرسمي قاعد في الدرابزين
وينسر بالي بيكم يالحنينين
بعد ها الحال معاكا إن شا الله قاعدين
ونتلاقى إنت طيب ونحن طيبين
نحن من قبل في الملمات مانا فايقين
منطبقات علي تلاتة واتنين
ختي ربع الجنيه وبعضن تلاتين
إن قت المقد ما جابلو مقدين
والعيش ريف مبوّظ و ما مرق هين
أصلو لا تمراً مرق ولا نا سايقين
عاد طلبتك بالله رسل لي جنيهين
لا تقول الجواب ده أنا جاني من وين
الكتب وراق حسن أسطى في الطاحونة
تاجر في الدكاكين
إنت في تلاتة سنة مابيدوك سبوعين
إنت شكرك عندي راقد بالجرانين
إلا الجواب يا خيري اتملا بالصفحتين